للاعلان

Wed,19 Jun 2024

عثمان علام

شخصيات..أسامه كامل .. قائد لواء الحفر

شخصيات..أسامه كامل .. قائد لواء الحفر

07:25 am 16/05/2024

| شخصيات

| 2877


أقرأ أيضا: الذهب يرتفع مع ضعف البيانات الاقتصادية الأمريكية

شخصيات..أسامه كامل .. قائد لواء الحفر 


عندما يجتمع الانضباط مع العلم والخبرة ستجد نموذج شخصية اسامه كامل حاضراً . شخصية تجتمع فيها دقة المهندسين وانضباط العسكريين وخبرة المهنيين . مهندس بترول مثله مثل الاف الشباب ولكن أجتمعت له من الظروف ما اتاح له ان يصقل شخصيته ويكون مستحقاً  ليجمع بين كل تلك الصفات ليكون جديراً ليخلف ويجلس علي كرسي الكبار في واحده من اعرق الشركات البترولية في مصر . عندما تقف علي عتبات تلك الشركة عليك ان تدرك انك تقف علي ابواب عملاق اقتصادي كبير لا يقوم عليه الا من يستطيع ان يكون فارساً لهذا الجواد الاصيل . 


وعندما يستطيع هذا المهندس الشاب ان يثبت نفسه ويضع اسمه في مصاف كوكبه العمالقه التي قامت علي تلك الشركه فعليك ان تعلم انك امام شخصية استثنائية تعلم ما تفعل جيداً . لست في معرض مدح لهذا الرجل وانما ما نقوله هو وصف الواقع الذي يعيشه معنا وحياته العمليه التي امتدت من كونه ضابطاً بالقوات المسلحه الي مهندس بشركة سانتافي ثم الي خالده الكبري انتهاء بموقعه الحالي كرئيس لشركه الحفر المصريه  . 


واذا ذكرت تلك المحطات في حياته فلعله كان شاهداً ومعاصرا للكبير (علي عوض) في سنتافي تعلم منه كيف تكون القياده وقوة الشخصية ثم الي اولئك العظماء الذين ازدانت بهم سماء خالده حتي صارت دره قطاع البترول . ازدحمت خبرته وحياته بوجود هؤلاء وبنشاط بنرولي كان في قمته خلال فترة تسعينات القرن الماضي وحتي وقتنا الحالي . كان اسمه حاضراً في تولي اي شركه للحفر بالقطاع . ذهب الي سينوثروة وهي متعثره حاول قدر جهده  فيها ، اعطاها الكثير من وافر خبره عمله في خالده ، ظروفها قاسيه والشريك لا يستطيع ملاحقه التقدم والاحتياجات فأجهزة الحفر لا تعرف التهاون او التخاذل او قله الموارد او ضعاف الشخصيه . انها اجهزة عملاقة لا تخضع لتلك المعايير . كان جهده فيه ظاهراً واستطاع ان يجعلها تقف من جديد فوقع عليه الاختيار لرئاسة اكبر شركات الحفر في مصر ( شركة الحفر المصرية) ، هي ليست شركه بالمعني المفهوم بل هي مجتمع قائم بذاته به اكثر من ٩٩ جهاز عملاق ما بين بري وبحري واصلاح واكثر من خمسه الاف عامل  . 

تقف  هذه الاجهزة جميعها كا قاطرات  عملاقه في ميناء ضخم  وحولها الاف من العمال ينتظرون اشاره التحرك . من يتصدي لمسئوليتهم  يجب ان يكون شخصيه عتيده في هذا المضمار فهي شركه لا تحتمل التجارب ولا اهتزاز الرأي او ضعفه . روادها السابقين مازالوا نجوماً في سمائها لا تغيب أضوائهم  بدايه من المهندس عبد الخالق عياد الي المهندس محمد سعيد ثم  اسامه عبد الوهاب و المهندس اسامه الابياري . هولاء كانوا من كبارها اعطوها المكانه الرفيعه والاسم اللامع . وعندما يأتي هذا الشاب ليخلفهم فلك ان تعلم ان  ذلك ليس بمحض الصدفه أو اختيار يتحمل الهفوه او المجامله . لقد اثبت جدارته منذ عام ٢٠١٨ في قياده هذا المجتمع الكبير بمسئوليته الضخمه واستطاع ان يبحر بسفينته في امان واستقرار . 
تحيه لهذه القياده التي اثبتت ان الاجيال تتابع وتخلف بعضها بعضاً وان مصر دائماً ما تجود بأبنائها النابغين الذين لهم باع في كل المجالات . وتحيه واحتراماً لهذا الكيان الكبير ( الحفر المصريه)  الذي نعتبره واحدًا من اهم كيانات قطاع البترول ومفتاح الامل لمزيد من الاكتشافات به . ونعدكم  ونعد ابناؤنا العاملين فيها بأن نخصص حلقه كامله في برنامج (حلقات حكاوي علام)  عن هذه الشركه العريقه التي تستحق منا كل تقدير وتشجيع لما تقوم عليه من عمل جاد منضبط يأتي انعكاساً لانضباط وقوه قائدها  . والسلام ،، 


#سقراط

أقرأ أيضا: مجرد رأي..من سيحلف القسم ؟

التعليقات

أستطلاع الرأي

هل تؤيد ضم الشركات متشابهة النشاط الواحد ؟