للاعلان

Wed,19 Jun 2024

عثمان علام

شخصيات..ماجد عبد الحليم ..مرجعية الاستكشاف في مصر

شخصيات..ماجد عبد الحليم ..مرجعية الاستكشاف في مصر

07:30 am 14/05/2024

| شخصيات

| 1490


أقرأ أيضا: الذهب يرتفع مع ضعف البيانات الاقتصادية الأمريكية

شخصيات..ماجد عبد الحليم ..مرجعية الاستكشاف في مصر  

 

عندما تسعي لمرجعية هامه ثابته لترسم خريطه لاكتشافات البترول والغاز في مصر فأن عليك ان تتجه الي شيخ الجيولوجيين وكبيرهم في مصر  " ماجد عبد الحليم " .  عندما تريد ان تعرف كيف كانت الاكتشافات في مصر اتجه أيضاً الي هذا العالم الفذ . رجل يؤمن بالعلم وأيضاً بالايمان ويؤمن باقدار الرزق وان ما يتحقق من اكتشاف للبترول او الغاز هو رزق من عند الله أولاً و اخيراً  . يقول لك حقل ظهر كان  تحت اقدام شركه شل  منذ سنه ٢٠٠٠ في تلك المنطقه البعيده ولم تنظر اليه وكأنه ينطبق عليها قوله تعالي (فأغشيناهم فهم لا يبصرون) هكذا كان ايمانه . رجل ساح في صحاري وبحار هذا البلد منذ ان كان شاباً يافعاً وحتي بعد ان تقلد اعلي منصب للاستكشاف بهيئه البترول . جيولوجي من الطراز الاول  اعترك دهاليز العمل الجيولوجي الصعب منذ اكتشاف حقول خالده عام ١٩٨٥ وكان وقتها يعمل بالشركه الامريكيه صاحبه الكشف في  الصحراء الغربيه التي لم تكن  باحت باسرارها بعد  . 


تعلم في مدارس متعدده واكتسب خبرات مختلفه ومتنوعه . ايمانه بوجود الخير في ارض هذا البلد قوي لا يتزعزع داخله  . يعلم جيداً انه موجود  لكن يلزمه علم ودراسه .  كان من اشد المطالبين بضروره تكثيف التدريب للكوادر الفنيه فهو يؤمن بأن العلم الحديث هو مفتاح العمل في هذا الفرع الهام من صناعه البترول . دفاعه عن رأيه كان نابعاً من شعوره بالمسئولية تجاه ابنائه من الشباب وان عليه واجب ان يحافظ علي مستقبلهم وتمهيد طريقهم ليكونوا قيادات المستقبل ويصدق فيه قول شوقي  : 

اعلمت اشرف او اجل من الذي 
                              يبني وينشئ انفساً وعقولاً .
         

عندما اكتشف حقل (ظهر) ووصل انتاج مصر الي اكثر من ٦ مليار قدم مكعب يومياً كان تعليقه اننا نستطيع ان نصل الي ١٨ مليار قدم مكعب في اليوم لاننا لدينا امكانيات تتيح لنا هذا  ، لم يطلق هذا الرقم علي عواهنه فقد كان في موقع المسئوليه ويعلم تماما ان اكثر من نصف انتاج  هذه المشروعات الكبري هي من نصيب الشريك الاجنبي الذي انفق عليها مليارات الدولار حتي يتحقق هذا الكشف و شراءنا لحصته لا يعتبر اكتفاء ذاتي انما هو استيراد من الداخل . لدي هذا الرجل تاريخ عريق في تحقيق الاكتشافات الكبري في مصر تأسست خلالها الشركات تلو الشركات  فكان قائماً علي اكتشافات خالده وقارون وبرج العرب واكتشافات حقول الغاز في البحر المتوسط والدلتا ومازال ايمانه المستند علي علمه بإمكانيات الدلتا في طبقاتها العميقه التي لم تكتشف بعد . يؤمن تماماً عن علم وخبره  بأن منطقه البحر الاحمر تمتلك نفس الطابع الجيولوجي لخليج السويس بما يحويه من ٨ مليارات برميل من الزيت الخام . ولذلك كانت له جهوده مع الجانب السعودي لبدأ النشاط في هذه المنطقه بما في ذلك خليج العقبه ولكن عمليه ترسيم الحدود البحريه كانت عائقاً في ذلك الوقت . كان يسابق الزمن لأكتشاف خيرات مصر وكأنه يعرف مكانها . لم يكن لديه اي حساسيه في التعامل الاقتصادي مع اي دوله . كان يعرف ان استيراد الغاز من اسرائيل هو علاقه تجاريه في المقام الاول تحقق فيه مصر مكاسب من تسييل هذا الغاز وتصديره مسالاً لحسابها بأضعاف سعره وهو في حالته الغازيه . اوضح بجلاء في مقابلاته علي قنوات متعدده ان ترسيم الحدود مع اسرائيل كان بناء علي قواعد القانون الدولي للبحار المغلقه و كذلك للمياه الاقتصاديه و ان ما يقال عن تنازل مصر عن حقول للغاز فيها هو محض جهل بقواعد الترسيم الدولي والتي قامت عليه جهات سياديه وفنيه ذات شأن وكان هو واحد من خبراؤها ولا يمكن لها ان تفرط في شبر واحد تملكه مصر و موقع حقل ظهر البعيد خير دليل علي ذلك . رجل يحفظ لقيادات البترول  قدرهم وجهودهم حتي و لو لم يعمل معهم فهذا شأن الكبار دائماً  . 

 

كان تقديره المعلن لما قام به المهندس (شريف اسماعيل) في اعاده الانضباط الي قطاع البترول وتنظيم دولاب عمله وحفظ حقوقه من ايادي المنتفعين وناهبي المال العام . واشار الي استمرار هذه السياسه الحازمه في عهد خليفته (طارق الملا ) الذي سار علي نفس نهج الراحل الكبير شريف اسماعيل وكان له مسانداً فيما يتخذه من اجراءات وما يقوم عليه من مسئوليه . كان له رأيه في اقتصاديات تصدير الغاز  المصري عندما كان يلاحظ تعجب قيادات كبري الشركات الايطاليه من عدم استفاده مصر من هذه الثروه الكبيره في صناعات القيمه المضافه والبتروكيماويات التي من الممكن ان تدر عليها دخلاً لا حدود له . كانت له رؤيه مستقبليه ترقي الي محددات الامن القومي للبلاد بضروره وجود شركه استكشاف مصريه تعمل خارج حدود الوطن لتأمين احتياجات البلاد من البترول مثلما تفعل ايني و شل لدولهم . 


هكذا هم  الرجال المهمومين بمصالح الوطن في كل الاتجاهات ، ظلو ا اشداء لا تقهرهم الايام . هم امتدادًا لعظماء رجال البترول بدايه من محمود يونس و عزالدين هلال وعبد الهادي قنديل حتي يومنا الحاضر. هؤلاء هم من وضعوا اساس هذه الصناعه الوطنيه و حافظوا بجهدهم وخبرتهم وتفانيهم  عليها . ظلوا في خدمه القطاع في كل المواقع  طالما في العمر بقيه . سعادتهم الاولي فيما يرونه من اسس متينه من الحقول الكبيره والمشاريع التي تغطي ربوع البلاد و شعلته المضيئه عبر الايام . 
تحيه لهذه الشخصيه التاريخيه الكبري ، كبير خبراء الاستكشاف في مصر ومعلمها وشاهداً علي تطورها ونموها و صاريها الخفاق في بحار العلم . تحيه لصاحب مفاتيح الاكتشافات في مصر ومرجعيتها العلميه . ونحن نشرف بأن نقدم هذه الشخصيه لشبابنا ليعلموا عن قامه كبيره ونموذج مضئ في علم الاستكشاف الواسع . 

 

اذهبوا اليه فهو مازال يعطي بسخاء وتعلمو كيف يكون العلم الحقيقي المثمر . تعلموا منه الامل والتفاؤل ، تعلموا الصبر والمثابره ، تعلموا دقه البيانات والافق الواسع . عندها ستعلم بصدق معني علم الاستكشاف الحقيقي. 
والسلام ،،


#سقراط

أقرأ أيضا: مجرد رأي..من سيحلف القسم ؟

التعليقات

أستطلاع الرأي

هل تؤيد ضم الشركات متشابهة النشاط الواحد ؟