للاعلان

Wed,19 Jun 2024

عثمان علام

شخصيات…ياسر صلاح ..جامع رحيق الغاز

شخصيات…ياسر صلاح ..جامع رحيق  الغاز

09:22 pm 22/05/2024

| شخصيات

| 2714


أقرأ أيضا: الذهب يرتفع مع ضعف البيانات الاقتصادية الأمريكية

شخصيات…ياسر صلاح ..جامع رحيق الغاز

 

ربما هي المرة الاولى التي اضع للموضوع موسيقي تصويرية مستوحاة من اغنية الشيخ سيد درويش والتي مطلعها ( خفيف الروح .. بيتعاجب … ) هي تراث جميل يعبر عن مشاعر شعبية راقية ولا نجد اجمل منها لتكون كلماتنا علي وقعها الهادئ لهذا المهندس الراقي خفيف الروح (ياسر صلاح)   . 


واذا كان العمل هو همنا الاول فجمال الشخصية وعذوبتها أيضاً  هي  أيضاً من العوامل التي تعطي للعمل رونقة وتسهل مداركه ويجعل التعامل بين الرئيس والمرؤوسين انشودة نجاح زاهية الالوان . ربما افتقد العديد منا هذه الصفة او تلك الاخلاق حينما اعتبر البعض ان الوظيفة او القيادة هي مجال من مجالات تعذيب الناس وفرض السطوة عليهم بدعوي الانضباط و الانضباط من ذلك التجهم براء . فهذا المهندس الذي درس في جامعة الاسكندرية الانيقة الهادئة علي شواطئ الاسكندرية الجميلة ربما اخذ من البحر هدوئه واسراره واخذ من اهلها الطيبة والوجه الباسم و الشهامة أيضاً . لذا تراه منذ نعومة اظفاره في العمل البترولي يتنقل بين زهور الغاز اليانعه . الغاز مصدر الخير والطاقة لهذا البلد في طوله وعرضه . اخذ من صناعه الغاز المتشعبة اهم مراحلها وهو توزيع وتوصيل هذا الخير الي جميع اهل مصر . ربما شاءت الاقدار ان تكون هذه المهمة تحديداً هي من اختارته ولم تكن  خياراً له . فتوزيع الخير علي الناس ليست بالمهمة السهلة التي يتوقعها بعض الجالسين المتفرغين للنقد والاستهزاء بكل شئ . توزيع هذا الخير هو جهد وفكر وعطاء وتجاوب مع احتياجات الناس والعدل بينهم .  القائم علي توزيع هذا الخير يكون همه الاكبر تعظيم ما يملك ليوزعه بسخاء. فتراه علي اهبة الاستعداد طوال يومه لأي طارئ تحدث في الامدادات . واذا كانت حياته قد بدأت في غاز مصر فأنك تري صورة حيه للتطور الطبيعي في حياة الانسان المحب للخير لكل من حوله . 


غاز مصر هي الساعد القوي لتوصيل شرايين هذا الخير الي كل منزل ومخبز ومصنع في بر المحروسه كلها . انطبع في ذهنه جسد هذا المشروع الاستراتيجي وعرف كل تفاصيله وجمع منها خبرة المشاكل  وحنكة الادارة فهي شبكه عظيمة متراميه الاطراف . و هنا تظهر الشخصيات من تلقاء نفسها ، تظهر جلية ساطعة لمتخذ القرار ليستفيد منها فيما هو اكبر واشمل . فتولي قيادة ( شركه جاسكو) دره عقد قطاع الغاز المصري . شركة شابه حديثه تأسست في ١٩٩٧ بها الكثير  من كفاءات العصر الحديث وتتعامل بمفرداته واصبحت حلقة وصل حيوية في قطاع الطاقة بأسرع مما كان متوقعاً . قامت علي توسيع الشبكة القومية وصيانتها لتقديم أفضل اداء ممكن ، واتجهت بالتكنولوجيا المتطورة في بناء وتشغيل وادارة محطات الغاز لفصل المكونات ذات القيمة العالية بالاضافة الى وسائل المراقبة والتحكم المركزي بأحدث اجهزة العصر . وهذا يدعوك لأن تدرك اهمية من يتولى امر مثل هذه الشركة العملاقه وخاصة بعد قامات كبيرة مثل طويله والريدي وسليمان وكراره و المهدي ولطيف واخرين من عملاقة تلك الصناعة . 


واذا كان ياسر صلاح قد تولاها شاباً منذ ٢٠١٨ وحتي الأن فهذا يؤيد بصدق مؤهلات هذه الشخصية لتولي هذه المسئوليه الجسميه . اعتقادنا راسخ في منح الفرصة للشباب في تولي القيادة ولكن ليس كل شاب مؤهل لمثل هذه النوعية من الادارة والاعمال فإطلاق مفهوم تمكين الشباب على عموميته قد يصادفه مشاكل او عدم توفيق الا اذا كانت الشخصية تملك ذات الامكانيات التي يعمل بها هذا المهندس النابه . 


ويجب علي الجميع أيضاً ان يعرف ان الكاريزما والموهبة والخلق الدمث المقرون بهدوء وتقنيه العلم هي رزق من عند الله و علي صاحبه ان يصونه  و ينمّيه ويشكر الله علي فضله وهذا هو حال هذا المهندس صلاح  الذي حلق في خفه بين زهور قطاع الغاز اليانعه ليجمع رحيقها ليصبح نتاجها سائغاً للوطن والناس ويحق فيه وصف ( جامع الرحيق ) . 


تحيه للمهندس ياسر صلاح مهندس الامل وحامل وسام العمل النظيف وقدوه الشباب في القياده الواعيه الهادئه ، ونحمل لك اصدق التمنيات في مزيد من التوفيق والانجازات فوطننا الغالي حبه دين واجب ويستحق ان يكون فيه من هو مثلك الكثير والكثير . والسلام ،، 

#سقراط

أقرأ أيضا: مجرد رأي..من سيحلف القسم ؟

التعليقات

أستطلاع الرأي

هل تؤيد ضم الشركات متشابهة النشاط الواحد ؟